أخبار

03.24.2015

|

Marika Mathieu

|

القروض الصغيرة، نموذج أعمال مبتكرة.

معزّزاً بقصص النجاح (لرواد الأعمال الصغيرة من الجنوب)، "الأعمال الاجتماعية" هي نموذج جديد للأعمال يهدف إلى التوفيق بين الرأسمالية وتأثيرها الاجتماعي الإيجابي. وغالبا ما يرتبط ذلك بأنشطة القروض الصغيرة، ولكن "الأعمال الاجتماعية" تؤثر على العديد من القطاعات في جميع البلدان.

تم تعريف المفهوم المحدد لـ"الأعمال الاجتماعية" التي كتبها محمد يونس، الحائز على جائزة نوبل للسلام في عام 2006 وأب القروض الصغيرة الحديثة في كتابه "نحو رأسمالية جديدة" :

"الأعمال الاجتماعية هي شركة لا توزع أرباحاً. انها تبيع منتجاتها بأسعار تتيح لها التمويل الذاتي. يمكن لمالكيها استرداد المبالغ التي استثمرت في الشركة بعد فترة معينة من الزمن، ولكن لا يُدفَع لهم أي أرباح. بدلا من ذلك، الأرباح التي حققتها الشركة تذهب لتمويل توسيعها، ولق منتجات أو خدمات جديدة، وفعل المزيد من الخير في العالم. "

إذا ما تم ربط "الأعمال الاجتماعية" بالقروض الصغيرة، فذلك لأن أول التجارب على نطاق المشاريع الاجتماعية عي التي أجراها بنك جرامين في بنجلاديش والذي افتتح القروض الصغيرة للفقراء.

ولكن "الأعمال الاجتماعية" تنمو في قطاعات أخرى وتذهب أبعد من ذلك. هذا هو حال الشركة التي تم إنشاؤها من قبل شركة دانون وبنك جرامين لتطوير منتجات الألبان ذات القيمة الغذائية العالية بأسعار معقولة. يتم توزيع هذه المنتجات من قبل النساء اللاتي يحصلن على قروض صغيرة لبدء نشاط اقتصادي يكمل دخل الأسرة. في نهاية المطاف، سيتم الحكم على نجاح هذا المشروع على المعايير المالية وغير المالية مثل عدد فرص العمل المباشرة وغير المباشرة التي تم إنشاؤها (منتجي الألبان، تجار الجملة الصغيرة، والبائعين المتجولين)، تحسين صحة الأطفال في المجتمع والحفاظ على البيئة .

يشارك "العمل الاجتماعي" بشكل عام في الابتكار في مجال المشاريع الاجتماعية، في أشكالها المتعددة، تُدرَّس الآن في مدارس التجارة في جميع أنحاء العالم. هنا يأتي عمل جديد في فئة صغيرة من المديرين وعدة مقاولين، حاملين ما يسميه البعض "ثورة" في "العمل الاجتماعي"، القروض الصغيرة هي مثال واحد من بين الكثير.

للكزيد من المعلومات:
http://blog.helia.fr/a-la-decouverte-du-social-business-avec-esf/
www.mouves.com
www.ashoka.com

هذه المقالة جزء من تقرير خاص: